جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

إعتداء شنيع على رئيس الرابطة الوطنية لمقاولات النقل الطرقي ،من طرف سماسرة المحطة بمكناس.

 

قلم الناس : متابعة

تعرض مساء اليوم السيد اسماعيل الهلالي رئيس الرابطة الوطنية لمقاولات النقل الطرقي بالمغرب ،لإعتداء شنيع بالضرب والسب والشتم من طرف احد الكورتية،أثناء مزاولة عمله بالمحطة الطرقية بمكناس ،إعتداء بلطجي يؤشر على الفوضى العارمة التي أضح يعرفها هذا المرفق العمومي ،خصوصا في مثل هذه المناسبات ،التي تعرف إقبال كبير على المحطة من طرف المسافرين ،وترجع أسباب الحادث حسب شهود عيان بالمحطة ،إلى ضبط “الكورتي ” يبيع التذاكر خارج المحطة،بأثمنة مرتفعة لا تتماشى والقانون المنظم داخل الشبابيك المكلفة ببيع التذاكر ،وهو الامر المخالف للقانون ،وهو ما دفع بالسيد إسماعيل الهلالي بصفته رئيس الرابطة الوطنية لمقاولات النقل الطرقي بالمغرب ،واحد المهنين بالمحطة الطرقية ،إلى التدخل من اجل تطبيق القانون وحماية المسافرين من جشع سماسرة التذاكر بالمحطة الذين يستغلون مثل هذه المناسبات الدينية للربح الغير مشروع وخلق أزمة للتنقل عند المسافرين .

وللاشارة فقد سبق للسيد إسماعيل الهلالي أن راسل السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمكناس ،والسيد عامل عمالة مكناس و السيد والي الأمن بمكناس ومختلف السلطات المحلية والمنتخبة حول الفوضى التي تعرفها المحطة الطرقية بمكناس في الاعياد الوطنية والدينية ،وقد تم عقد لقاء موسع بين مختلف السلطات وبحضور السيد الهلالي كممثل عن الرابطة من اجل محاربة السماسرة وفتح الشبابيك من اجل بيع التذاكر للمسافرين ،ومنع أي بيع خارج الشبابيك ،مع توقيع محضر بالموضوع ،لكن ما حدث اليوم يعد خرق سافر للقانون،ويشجع للأسف الشديد على الفوضى والبلطجة داخل هذا المرفق العمومي ،ويعتبر من ناحية إخرى اعتداء شنيع على رئيس الجبهة الوطنية للكرامة وحقوق الانسان أثناء مزاولة عمله .سيترتب عنه وقفات احتجاجية نضالية محلية ووطنية واجراءات قضائية في القريب العاجل .

اترك تعليقا