وزيرة المنصوري تؤكد على أن 40 ألف ورش بناء مفتوح في مناطق الزلزال

قلم الناس : متابعة

أكدت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان وسياسة المدين، أنه “تنفيذا للتعلميات الملكية فيما يخص إعادة إعمار المناطق المتضررة من الزلزال، إتخذت الوزارة مجموعة من الإجراءات والتدابير من بينها المساهمة في إحصاء الساكنة المتضررة إلى جانب باقي المصالح المختصة من خلال إيفاد لجن تقنية”.

وأوضحت الوزيرة في ردها على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب، اليوم الإثنين، أنه “تم إعداد دفتر تحملات بالمواصفات التقنية والمعمارية لاحترام سلامة المباني والحفاظ على الخصوصية المعمارية والعمرانية لكل منطقة”.

وأضافت أنه “تم إبرام عقد إطار مع مهنيي القطاع لمواكبة المستفدين في عملية إعادة البناء بالمجان، وذلك عبر تزويد الأسر المستفيدة بالوثائق التقنية اللازمة لطلب الترخيص والإشراف التقني من خلال عملية البناء ووضع مساطر مبسطة”.

وكشفت أنه الوزارة قامت بإحداث أزيد من 60 شباكا تتوزع على كافة المناطق المتضررة وهو مما مكننا من حصر عدد الطلبات المصادق عليها 53 ألف طلب، حيث تمكن 51 ألف من التوصل بترخيص البناء، وتم فتح 40200 ألف ورشة بناء إلى متم ماي 2024.

وأشار الوزيرة إلى أن “الأشغال النهائية للسكن همت أزيد من 34 ألف بناية وهو ما يؤكد أنه هناك وتيرة في تسريع الأشغال وتبسيط المساطر وتوصل الأسر بالدعم في هذا المجال”. مضيفة أن “أصعب مرحلة في هذه العملية قد تم تجاوزها والمتمثلة في إحصاء المتضررين ومنح الرخص”.