جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

هذه أسباب سحب الكمامات من السوق المحلية .

اكدت جريدة “الصباح”أن سحب علب الكمامات، عصر أمس (الخميس)، من الأسواق، من فئتي 50 وحدة و100، يعود إلى انتباه السلطات إلى ما يمكن أن تفرزه عملية بيع الأقنعة بالتقسيط، وملامستها من قبل أكثر من شخص قبل أن تصل إلى المعني بها، ما قد يساعد على انتقال العدوى ويضرب تدابير الوقاية في الصفر، وهي الأسباب التي دفعت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي إلى المنع الكليلبيعها بالتقسيط بالمحلات التجارية، حفاظا على صحة المواطنين وللحيلولة دون انتقال العدوى بينهم.

وأعطيت تعليمات إلى الشركات المصنعة بالإسراع في إحداث علب لا تتجاوز عدد الكمامات فيها 10، ما يسهل بيعها للعموم، ويجعلها في المتناول، حسب التعريفات المحددة من قبل الحكومة.

وعلاقة بالموضوع، أكد رشيد وهابي، رئيس قسم صحة البيئة بوزارة الصحة وفق ذات الجريدة، أن السلطات المختصة بلورت معيارا وطنيا، اشتغلت عليه كافة الوزارات المعنية، لضمان جودة الكمامات المطروحة حاليا في الأسواق، محذرا، في الآن نفسه، من بيعها بالتقسيط، على اعتبار أنها يمكن أن تتلوث بسهولة، مؤكدا ضرورة شرائها في علب مغلقة.

اترك تعليقا