مخبزة تقبل بيع “حلويات بوناني” .. ومهنيون يرفضون الإساءة للقطاع

أثارت الخطوة التي أقدمت عليها إحدى المخابز، بنشرها إعلانا تتحدث فيه عن عدم تهييء وبيع حلويات رأس السنة الميلادية، جدلا واسعا في صفوف أرباب المخابز والحلويات العصرية والتقليدية، الذين عبروا عن رفضهم هذا التصرف.

الحسين أزاز، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب المخابز والحلويات، أكد في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن هذه الخطوة غير مقبولة بتاتا من طرف أي بائع، على اعتبار أن “الزبون ملك، والبائع ملزم بتلبيات حاجيات وطلبات الزبناء”.

وأكد أزاز، ضمن تصريحه، أنه سارع مباشرة بعد تداول الإعلان المذكور على مواقع التواصل الاجتماعي إلى استفسار صاحبه وتنبيهه حول الموضوع، وزاد: “تراجع عن ذلك بعدما فسرت له العواقب التي قد تنجم عن خطوته”.

وأوضح رئيس الجامعة أن الخطوة التي أقدم عليها صاحب المحل نواحي أكادير ليست سوى “حالة معزولة ولا علاقة لها بأي توجه”، مضيفا أن البائع “تراجع عن الأمر ونفى نيته أن يكون عمله تعبيرا عن توجه إيديولوجي”.