جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

أسباب انسداد بصيلات الشعر في الجسم وطرق علاجها.

قلم الناس

بصيلات الشعر هي هياكل صغيرة موجودة داخل الجلد، من خلالها ينمو الشعر المتواجد في مختلف أنحاء الجسم، من وجه، وجسم، ورأس.

وقد تتعرض بصيلات الشعر إلى ظهور نتوءات تشبه البثور تتشكل تحت الجلد، قد تكون حمراء اللون ومؤلمة في بعض الأحيان.

وعندما تنسد بصيلات الشعر في مناطق من الجسم، يمكن أن تتحول إلى التهاب الغدد العرقية المقيِّح، وهو حالة جلدية مزمنة.

إذ يُعرف التهاب الغدد العرقية القيحي أيضاً باسم حب الشباب العكسي، إذ تؤثر هذه الحالة على مناطق الجسم التي تتعرق بشكل دائم، ولها طيات جلدية.

أسباب انسداد بصيلات الشعر

هناك من يعتقد أن انسداد بصيلات الشعر ينتج عن قلة النظافة، وأنها معدية، لكن الحقيقة غير ذلك، وما زالت الأسباب الحقيقية وراء ذلك غير معروفة بشكل كامل.

إذ يُعتقد أن بصيلات الشعر المسدودة تتكون بسبب مجموعة من الأسباب الشائعة، وهي:

  • تكتل الكيراتين داخل بصيلات الشعر ثم انسدادها.
  • احتباس العرق داخل البصيلات.
  • امتلاء البصيلات بالبكتيريا.

إذ إنه عند حدوث مثل هذه الحالات، تصبح بصيلات الشعر شبيهة ببثور، تكون مؤلمة، ويمكن أن تصبح منتفخة، ومليئة بالقيح، تحت الجلد.

 

حالات ترتفع فيها احتمالية الإصابة

هناك بعض الحالات الخاصة التي تجعل احتمالية الإصابة بانسداد بصيلات الشعر مرتفعة وهي كالتالي:

  • بعد الولادة.
  • مشكل صحي أو خلل هرموني يقاوم الأنسولين في الجسم.
  • الإصابة بالصدفية.
  • الأشخاص أصحاب لون البشرة الداكن.
  • الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي بشكل وراثي.
  • زيادة الوزن.
  • تدخين السجائر.

شكل بصيلات الشعر المسدودة

تتشكل بصيلات الشعر بشكل عام في مناطق الجسم التي تحتوي على غدد عرقية وبها ثنايا جلدية، مثل الإبطين، وتحت الثديين، وفي منطقة الفخذين.

إذ تتراوح شدة انسداد بصيلات الشعر من خفيفة إلى شديدة، والتي تبدأ في الظهور مثل البثور الحمراء الصغيرة والمتهيجة، في بعض الأحيان قد تعطي رائحة كريهة.

ومع مرور الوقت، قد تبدو مثل الكتل أو الخراجات والدمامل المليئة بالقيح، أو نقط بها رؤوس سوداء، وقد تتحول لتنزف بالدم مع الوقت، في حال صاحبها الشعور بالحكة.

المضاعفات المحتملة لانسداد بصيلات الشعر

يعتبر التهاب الغدد العرقية القيحي من أبرز المضاعفات التي تسببها حالة انسداد بصيلات الشعر، وذلك لأنه حالة مزمنة قد تأتي وتختفي بمرور الوقت.

إذ يمكن أن تترابط الكتل الناتجة عن بصيلات الشعر المسدودة بواسطة أنفاق تتكون تحت الجلد، وقد تتسبب هذه الأنفاق في خروج القيح أو الدم من المكان الملتهب.

وبعد ذلك يمكن أن يظهر في الأماكن المصابة النسيج الندبي، الذي يعتبر جزءاً من عملية الشفاء، إلا أنه يصبح بارزاً في الجلد باللون الأحمر، مما يجعل شكله غير محبب.

كما أن هذا النسيج الندبي مع مرور الوقت قد يسبب ألماً مزمناً؛ مما يجعل حركة الذراعين والساقين صعبة، كونها أبرز الأماكن التي تظهر فيها حالة انسداد البصيلات.

وعند ملاحظة هذه المضاعفات، يكون من الجيد التوجه إلى طبيب أمراض جلدية؛ لأنه قد يكون الأمر قد تحول إلى طفح جلدي، إذ إن العلاج المبكر يمنع حدوث مضاعفات.

 

طرق منزلية وطبية للعلاج

هناك عدة طرق منزلية تساعد في علاج انسداد بصيلات الشعر في الجسم، من أبرزها:

  • ارتداء ملابس فضفاضة تسمح للبشرة بالتنفس.
  • تنظيف الأماكن المصابة بالصابون المضاد للبكتيريا.
  • عدم عصر أو تفريغ البثور.
  • كمادات الماء الساخن لعلاج الكتل المؤلمة.
  • الحفاظ على جفاف وبرودة البشرة.
  • التقليل من الأنشطة المسببة للعرق.
  • عدم إزالة الشعر بالشمع، أو أي شيء آخر مهيج للبشرة.
  • الإمتناع عن استخدام مزيلات العرق التي تحتوي على الكحول أو البارابين أو العطور.

وهناك طرق علاج أخرى، وهي تلك التي تعتمد على الأدوية، في حال كانت الحالة من خفيفة إلى متوسطة، عن طريق تناول المضادات الحيوية الموضعية أو عن طريق الفم.

أو يمكن تناول مضادات الالتهاب، ومسكنات الآلام، ثم استخدام غسول الجسم  المناسب للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب.

فيما قد يتطلب التهاب الغدد العرقية القيحي الشديد إجراء عملية جراحية لإزالة النسيج الندبي والكتل العميقة.

طرق تمنع انسداد بصيلات الشعر

حسب الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن 70 إلى 90% من المصابين بالتهاب الغدد العرقية المقيِّح يدخنون السجائر؛ مما يدل على أن الإقلاع عن التدخين أو التقليل منه قد يقلل من نوبات الهياج أو حتى القضاء على هذه الحالة تماماً.

يمكن أن يساعد الحفاظ على الوزن المعتدل، والتقليل من السكريات في النظام الغذائي، وكذا الاستغناء عن الكربوهيدرات البسيطة مثل الحلويات والخبز الأبيض والبطاطا البيضاء، في الحد من انسداد بصيلات الشعر.

كما أن الإجهاد والتعب الزائد قد يؤديان إلى تفاقم هذه الحالة، لذلك قد تساعد أنشطة تخفيف التوتر، مثل التمارين الرياضية والتأمل واليوغا، في التقليل من هذه الحالة.

 

اترك تعليقا