جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

مشروع ميزانية جماعة مكناس …لايعكس واقع وطموحات الساكنة

قلم الناس : متابعة

يعقد صباح اليوم مجلس جماعة مكناس دورته العادية لشهر أكتوبر 2023 ،في ظروف يشوبها التوتر والاحتقان السياسي و باخرى محيطة، شبيهة بتلك التي عرفتها سنة البلوكاج ،بحيث عرف الاسبوع الذي سبق هذه الدورة ،تناسل العديد من الأخبار تفيد حالة من السمسرة في صفوف بعض المنتخبين ..، وتبادل للاتهامات فيما بينهم ،بالاضافة إلى عملية التنديد والاستنكار التي عرفتها مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصفحات الفايسبوكية،وبزوغ حركة تصحيحية من الداخل البيت التجمعي ،يقودها شباب ومسؤولين بالحزب ،تؤكد الافلاس التام للساهرين على تدبير شؤون الحاضرة الاسماعيلية ،هذا وقد خصص بعض نواب الرئيس جلسات استماع مع بعض الغاضبين بهدف التخفيف من حدة التوتر ونزع فتيل قنبلة انساف دورة أكتوبر كما حصل يوم أمس بالرباط ..،

بالفعل إنها  روائح فساد سياسي ومالي تنبعث من ثياب كبار النواب  بمجلس جماعة مكناس، تدعمها وقائع ورويات بعض المنتخبين ، التي تؤكد أن دار لقمان لازالت على حالها بمكناس ،يقابلها حالة من التدمر والبؤس تعيشه االساكنة المكناسية في حياتها اليومية ،التي تسجل تراجع كبير على مختلف المستويات ،وصل إلى التنديد بالظلام الدامس وانعدام وضعف الانارة بمختلف الشوارع والاحياء ،بحصيلة صفر على مستوى البنيات التحتية المهيكلة ،وبميزانية  مفعول فيها ..،وتغلب عليها الحلول الترقيعية  وغارقة في المديونية ولا تستند على أي أساس متين،يمكن اعتماده لتحقيق تلك المداخيل المبشر بها ،لأنه بكل بساطة الواقع لا يرتفع بميزانية مكناس ،فكل المؤشرات تذهب إلى ضعف صبيب المداخيل بسبب البيروقراطية التي تعرفها إدارة جماعة مكناس ،والفساد المنتشر داخل دواليب أقسامها،وضعف الاستثمار بل الأدهى والامر انعدام الثقة فيمن هم اليوم مسؤولين عن تدبير وتسيير شؤون مجلس جماعة مكناس ،بدليل غياب/ فرار المستثمرين الكبار عن صفقات المشاريع المهيكلة ،وتأجيل مجملها العديد من المرات .

من المنتظر أن تشهد دورة اليوم انتفاضة فرق المعارضة على الواقع المزري الذي تعيشه العاصمة الاسماعيلية،وستكشف بالارقام والمعطيات حجم العجز الحقيقي الذي تحول بقدرة قادر إلى فائض في الميزانية المقبلة …يتبع

اترك تعليقا