جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

تتويج عالمي لأستاذ من تيزنيت يؤكد نظرية الاستثناء .

بالرغم من كل مؤشرات الاحباط وسياسة التيئيس التي تنهجها بعض الجهات فيما يخص مسألة التعليم ومستوى رجاله ونسائه ،يأتينا الاستثناء من تيزنيت بحيث تمكن عبد الله وهبي٫ أستاذ التعليم الإبتدائي بمديرية تيزنيت من تمثيل بلده المغرب، في الحصول على جائزة “المعلم العالمي” Global Teacher Conclave & Awards 2019  الدولية، المنظمة آمس الأحد في الهند. وحصل، هبي على الجائزة اعترافا بمجهوداته، في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم والتعلم، ومن بينها اختراعه لسبرة تفاعلية، يمكن لأساتذة العالم القروي استعمالها، لايتعدى ثمنها 600 درهم.

 

كما جاءت التتويج٫ بعد الإعتراف بمجهوداته، إقليمياً على إثر فوزه بالجائزة الإقليمية للإبداع والإبتكار المنظمة من طرف المجلس الإقليمي لتيزنيت، سنة 2017، و بعد الإعتراف به وطنياً بعد الإنعام عليه بوسام ملكي سنة 2018 . تجدر الإشارة إلى أن الأستاذ عبد الله وهبي، يشتغل في إحدى المناطق الجبلية النائية في الجماعة القروية، اثنين أداي، ضواحي إقليم تزنيت، وحضي بالثقة الملكية، حيث قام الملك محمد السادس، عشية الإثنين 17 شتنبر 2018، بتوشيحه بوسام  الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، بالقصر الملكي بالرباط، تنويها وتقديرا لمجهوداته المتواصلة في مجال إدماج التكنولوجيات الحديثة في الاعلام والاتصال في التعليم.

اترك تعليقا