المغرب يتوصل لاتفاق.. للحصول على صواريخ “اتاكمز” الأمريكية

قلم الناس : سياسة

سيحصل المغرب على صواريخ امريكية جد متطورة في اطار صفقة جديدة بين الرباط وواشنطن، وهكذا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أول أمس عن شركة لوكهيد مارتن حصلت على عقد يهم إنتاج وتزويد المغرب بصواريخ  ATACMS التكتيكية التي تستخدم في راجمة الصواريخ هيمارس.

وقال بيان صادر عن البنتاغون إن قيمة العقد تبلغ حوالي 227 مليون دولار، ويشمل كلا من المغرب وإستونيا ولاتفيا وبولندا وليتوانيا.وحسب المصدر ذاته، فإن هذه الصفقة تدخل ضمن نظام المبيعات العسكرية الأجنبية (FMS) للسنة المالية 2024، ومن المرتقب أن تكتمل سنة 2028.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن العقد يهم، بالإضافة للمبيعات العسكرية الأجنبية، شراء صاروخ واحد من نوع ATACMS لفائدة الجيش. وصواريخ ” ATACMS” الموجهة تعمل بنظام (أرض-أرض)، ويتم توجيهها بالأساس عبر راجمات الصواريخ؛ من بينها (منظومة هيمارس) التي وافقت الولايات المتحدة الأمريكية، العام الماضي، على بيعها إلى المغرب.

وتأتي هذه الصفقة لتعزيز ترسانة المغرب من الصواريخ الباليستية أرض أرض، وتجعله يمتلك القدرات على إطلاق الصواريخ أرضا وبحرا.

وتعرف الصواريخ التي من المرتقب ان يحصل عليها المغرب قبل 2028، بتجربتها الكبيرة في الخليج، وحرب البوسنة وصربيا، وهي معروفة بقوتها في صد الأهداف البرية

وكان الموقع الرسمي لشركة لوكهيد مارتن أكد أن نظام الصواريخ التكتيكية (ATACMS) هو نظام تقليدي لأسلحة المدفعية أرض-أرض قادر على ضرب أهداف أبعد بكثير من مدى المدافع والصواريخ الأخرى، ويتم إطلاق صواريخ ATACMS فقط من منصات HIMARS وMLRS M270”.

 

 

Ad image