“الشناقة” يلهبون الأسواق الوطنية

قلم الناس :متابعة

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، يتضاعف نشاط “الشناقة” بشكل واسع في الأسواق، وهو ما يسهم بما لا يدع مجالا للشك، في الرفع من أثمنة الأغنام الموجهة لأداء سنّة العيد.
ويسعى هؤلاء الأشخاص الذين يمارسون تجارتهم بشكل مختلف عن باقي التجار، إلى بسطِ سيطرتهم على الأسواق غير الخاضعة للمراقبة من طرف السلطات، الشيء الذي يسهل عليهم جني أرباح مهمة على حساب المستهلك الذي يتخبط في متاهة عميقة بسبب الجفاف والتضخم الذي أدى إلى تدهور قدرته الشرائية.
ويشهد سوق المواشي، هذه الأيام، ارتفاعا غير مسبوق في أسعار الأضاحي، بحيث يتراوح سعر الكبش ما بين 5000 درهم و7000 درهم، بينما ارتفع سعر الماعز ليصل إلى ما بين 2000 درهم و2500 درهم. كما ارتفعت أسعار الأغنام المستوردة لتتراوح بين 4000 درهم و4500 درهم.