جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

فوائد زيت المكاديميا العديدة.

قلم الناس :

يتم الحصول على زيت المكاديميا من مكسرات المكاديميا المضغوطة، والتي تنمو أشجارها الأصلية في أستراليا، لكنها أصبحت موجودة في عدة دول أخرى عبر العالم.

يتم استعمال زيت المكاديميا بأشكال مختلفة، منها في الطبخ، والصحة والجمال، سواء تعلق الأمر بالشعر أو البشرة، وذلك بفضل فوائدة العديدة.

إذ إن زيت المكاديميا غني بالعناصر الغذائية، بما في ذلك الأحماض الدهنية الصحية والبوتاسيوم، مما يجعله بديلاً صحياً لزيوت الطبخ، وكذلك من أجل تغذية الشعر والبشرة.

زيت المكاديميا للطبخ

حسب ما نشرته مجلة “medicalnewstoday” الطبية، فإن زيت المكاديميا  ليس مثل زيت الزيتون، الذي يحتوي على جودة احتراق قليلة، لذلك فهو مثالي من أجل استعماله في الطبخ، سواء تعلق الأمر بالقلي، أو التحمير، أو الشوي، وغيرها من الطرق التي يستعمل فيها الزيت العادي في المطبخ.

كما أن نكهته الخفيفة تجعل زيت المكاديميا خياراً جيداً لمختلف أنواع المخبوزات، أو اعتماده كأساس مناسب لتتبيل السلطة والمخللات.

فوائد زيت المكاديميا الصحية

يقدم زيت المكاديميا العديد من الفوائد الصحية المحتملة عندما يتم استخدامه في الطهي؛ وذلك لأنه يساعد على تقديم نظام غذائي متوازن وصحي.

إذ إن استهلاك زيت المكاديميا قد يعزز صحة القلب، بفضل احتوائه على مستويات عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة.

ووفقاً لجمعية القلب الأمريكية (AHA)، يمكن للدهون الأحادية غير المشبعة أن تخفِّض مستويات الكوليسترول السيئ في الجسم، والذي بدوره يمكن أن يقلل من خطر إصابة الشخص بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

كما أن هذا النوع من الزيوت يعتبر مصدراً مهماً لمضادات الأكسدة، أبرزها حمض الأوليك، وفقاً للمصدر الوطني للصحة التكميلية والتكاملية، لذلك فهو مفيد من أجل محاربة الجذور الحرة في الجسم، التي قد تسبب السرطان.

فيما تشير مجموعة  دراسات إلى أن استهلاك حمض الأوليك قد يكون له تأثير مفيد على الأمراض الالتهابية وأمراض المناعة الذاتية.

فوائد زيت المكاديميا على البشرة

يدخل زيت المكاديميا مكوناً في العديد من المنتجات الخاصة بالعناية بالبشرة، ولكن يمكن لأي شخص أيضاً وضع الزيت الخالص مباشرة على الجلد، من أجل الاستفادة من منافعه بشكل كامل.

إذ إن مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها زيت المكاديميا، وأبرزها فيتامين E، تعمل على تجديد خلايا البشرة، وترطيبها، والحفاظ على نضارتها، والوقاية من تلفها، والتقليل من ظهور علامات التقدم في السن.

إلا أنه من المهم اختبار الزيت على منطقة صغيرة من الجلد أولاً، قبل استعماله؛ تفادياً للإصابة بطفح جلدي، في حال كان الشخص يعاني الحساسية من هذا النوع من الزيوت.

فيما يجب عدم وضع هذا النوع من الزيت بشكل دائم على الوجه، فبالرغم من أنه آمن بنسبة كبيرة، لكن يمكن أن يتسبب في ظهور حب الشباب.

فوائد زيت المكاديميا للشعر

على غرار استخدام زيت الزيتون، يمكن استعمال زيت المكاديميا من أجل ترطيب الشعر، وتقويته، من خلال تطبيق كمية قليلة منه.

إذ إن لهذا الزيت العديد من الفوائد الأخرى، من خلال العناصر التي يحتوي عليها، أبرزها جعل الشعر ناعماً وسهلاص في تسريحه.

كما أنه يساعد في لمعان الشعر، وجعله أكثر صحة من قبل، وذلك بعد استعماله على الأطراف، وخصلات الشعر.

وتعتبر الطريقة المثلى من أجل الحصول على شعر حريري وناعم، هي وضع حمام زيت المكاديميا لمدة نصف ساعة تقريباً، قبل غسله بالطريقة العادية.

اترك تعليقا