النائب البرلماني السابق الادريسي،يتسائل عن سر فك البلوكاج بجماعة مكناس

قلم الناس :مكناس

تساءل النائب البرلماني السابق  عن حزب العدالة والتنمية ،والمحامي بهيئة مكناس ، عبد الصمد الإدريسي ،خلال مداخلته اليوم بمجلس جماعة مكناس في دورة ماي 2023،عن أسباب التراجع عن سحب الثقة من رئيس المجلس جواد باحجي،وماهي المستجدات الطارئة التي دفعت الى تغيير موقف مجموعة من النواب والاعضاء من تصرفات  الرئيس ،مشيرا باصابع الاتهام  للنائب البرلماني عن حزب الإتحاد الدستوري عباس لمغاري،واصفا إياه بقائد الإنقلاب عن الشرعية..،وتحدث كذلك عن سر البلوكاج السياسوي الذي أضاع سنتين تقريبا  من عمر التنمية بالعاصمة الإسماعيلية ،هذا وقد وجه عدد كبير من المنتخبين والمنتخبات بمجلس جماعة مكناس،أغلبية ومعارضة ، العديد من الاتهامات الى مكتب الدراسات المسؤول عن تهييئ مشروع برنامج عمل الجماعة  ،محملين المسؤولية للرئيس ونوابه عن هدر الزمن السياسي والتنموي للمدينة.

إن المتتبع للشأن العام المحلي بمجلس جماعة مكناس،يصاب باليأس والاحباط وخيبة الامل في اخراج المدينة من حالة الفراغ السياسي والتيه التدبيري، لشؤون البلاد والعبادة خلال هذه المدة الانتدابية للرئيس باحجي .