إقليم طانطان : رجال الصحافة يدشنون حملة تطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى. 

قلم الناس :متابعة

تحت شعار ” جمعيا من أجل حماية حرمة الموتى “، 🏙️ نظمت جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل حملة نظافة يومه الجمعة 24 ماي 2024🧹 الموافق 16 ذو القعدة 1445 ⛏️ شملت مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى ، بمشاركة رجال الصحافة و فعاليات المجتمع المدني.

 

الحملة انطلقت ابتداءا من الساعة الثالثة زوالا بحضور رجال الإعلام و سجل غياب السلطة المحلية.

وتنظم جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل منذ سنة 2006 حملة سنوية من أجل التحسيس بالحفاظ على نظافة وصيانة المقابر.

 

وخلال الحملة تم رصد بعض #الأسحار التي وُجدت في المقبرة،. وتمت معاينة قبر منبوش،. و سرقة أبواب حديدية من أضرحة ثلاثة قبور بما فيهم قبر مسؤول عسكري رفيع المستوى.

 

Ad image

ونجحت الحملة في جمع الازبال و الزجاج و تمشيط كل ارجاء المقبرة.

 

واشتكى زوار المقبرة من غياب حراسة و ارتفاع عدد القبور المجهولة بفعل فوضى الدفن في المقبرة.

Ad image

كما أن مستودع الأموات البلدي تنبعث منه روائح مضرة بالصحة العامة، مما سيتوجب تدخل السلطات بشكل عاجل.

 

وفي تصريح لعميد الصحافيين السيد أوس رشيد رئيس جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل قال ان حملة النظافة تنظم بشكل سنوي، لتحسيس الجهات المعنية بحق الموتى في مقابر لائقة منظمة.

 

واشاد رئيس الجمعية بدور رجال الصحافة المهنيين في غرس طاقة إيجابية شعبية ، وإعادة انتاج روح المواطنة واحياء الضمير الترابي.

 

انتهت الحملة التي استمرت اربع ساعات بالدعاء الصالح لكل موتى المسلمين.

 

للإشارة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل نظمت خلال سنة 2024 ، الدوري الرياضي و الثقافي و الاعلامي الرمضاني للنخبة في نسخته 11، و توجت الفرق المشاركة فئة الصغار و الكبار في الملعب المعشوشب الكبير بلقب الدوري منبع بطولات رمضان بإقليم طانطان..

 

كما نظمت الجمعية بالمستشفى الإقليمي بطانطان ،بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني ، حملة اعذار ناحجة لفائدة 40 طفل ، وتم خلال الحملة انجاز عملية جراحية خاصة لأعذار طفل في الربيع الثاني عشر من عمره.

 

وشاركت الجمعية من خلال صحفييها في أنشطة و برامج و مسابقات و تحقيقات محلية و دولية تخص التنمية و البيئة و عدم الافلات من العقاب.

 

وتقوم جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل بتنسيق مع جمعية سند للتضامن والتآزر الاجتماعي بطانطان، و جمعية الفنون و التراث والتنمية الاعلام ، بتوفير اضحية العيد لعشر عائلات متعففة تطالب بحقوقها الدستورية.

 

للإشارة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل لم تنخرط في برامج أوراش الحكومي الذي يشرف عليه المجلس الاقليمي بطانطان، و أنجزت أربعة أنشطة ميدانية تدخل في محاور البرنامج بامكانياتها الذاتية، واشاد السيد مندوب الانعاش الوطني بانشطة الجمعية النوعية .