جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

56 بلدا يشاركون في الدورة 27 لمعرض الكتاب بالرباط و” الأداب الافريقي ” ضيف الشرف.

قلم الناس: الرباط

قال وزير الثقافة والشباب والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، إن وزارته تعمل على جعل الدورة 27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب مناسبة للاحتفاء بمدينة الرباط كعاصمة للثقافتين الإفريقية والإسلامية، مضيفا أنه “لهذا الغرض اخترنا أن تكون الآداب الإفريقية هي ضيف الشرف في هذه الدورة”. وأضاف بنسعيد خلال رده على تدخلات النواب، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، الاثنين، أنه “موازاة مع ذلك باشرنا التنسيق مع “منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة” – الإيسيسكو- كشريك فيما يتعلق بفعاليات: “الرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي”. وشدد على أن وزارته اتخذت كافة الاستعدادات اللازمة من أجل إنجاح الدورة 27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، التي تُنظَّم هذه السنة- بصفة استثنائية- بالعاصمة الرباط، وذلك بعد أن حالت الظروف الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد 19 خلال السنة الماضية دون تنظيم دورة 2021 لهذا المعرض، لِتَزامُن موعد تنظيمِها مع فرض الإجراءات الاحترازية الصحية، وتحويل فضاء مكتب المعارض بالدار البيضاء إلى مستشفى ميداني خاص باستقبال المصابين بكوفيد 19. كما أكد على أن وزارته “حريصة على تقديم خدمات في المستوى المطلوب لزُوار المعرض هذه السنة، والاستقبال الجيد لكافة المشاركين من عارضين مغاربة وأجانب. كما تم اعتماد آلية التسجيل المسبق للزيارات المدرسية، حتى يتمكن أطفالنا من زيارة المعرض في ظروف جيدة، والاستفادة من فعاليات البرنامج الثقافي المخصص لهم”. في السياق ذاته، قدم بنسعيد معطيات إحصائية أولية عن التحضير لتنظيم المعرض، حيث أشار إلى أن عدد الدول المشاركة، قد بلغ 56 بلدا، فيما يتجاوز عدد العارضين أكثر من 237 عارضا مباشرا، يمثلون عارضين أخرين غير مباشرين. وأشار المتحدث، إلى أن عدد فضاءات الفعاليات الثقافية، بلغ 06 فضاءات (04 قاعات بالإضافة إلى رِواق الوزارة، ورواق ضيف الشرف)، فيما يبلغ عدد الفعاليات الثقافية الـمُزْمَع تنظيمها: 128 فعالية، وعدد المتدخلين في البرنامج الثقافي: 457 متدخل (كُتّاب، باحثون، شعراء، أكاديميون ..)، 320 منهم مغاربة، و137 متدخل أجنبي. فيما يخص عدد الورشات الثقافية الموجهة للطفل، فيبلغ عددها بحسب، بنسعيد، 226 ورشة، علاوة على 15 متدخلا في برنامج الطفل، و43 شريكا إعلاميا، و7 شركاء داعمين، و5 شركاء مؤسساتيين.

اترك تعليقا