الرئيسية أخبار الجالية الجامعة تكسب الرهان وتُنهي البطولة بأمان

الجامعة تكسب الرهان وتُنهي البطولة بأمان

13 أكتوبر 2020 - 7:48
مشاركة

انتهت البطولة الاحترافية بتتويج الرجاء البيضاوي بطلا، وانتهى الموسم الرياضي بأمان رغم الظروف الاستثنائية التي فرضها فيروس كورونا.

بعد شهور من الحجر الصحي الذي فرض توقيف كل الأنشطة الرياضية منذ مارس الماضي، كان واردا بقوة أن تعلن الجامعة الملكية لكرة القدم عن موسم رياضي أبيض، قبل أن تُطرح سيناريوهات عديدة لكي لا يكون كذلك. فكان من نادوا إلى تتويج بطل الموسم الماضي، وإلغاء نظام النزول والصعود من الأقسام… وبين كثرة الفرضيات عادت عجلة الدوري للدوران بعد 4 أشهر من التوقف، وما طرحه ذلك من إشكالات خاصة على مستوى الجاهزية وتكافؤ الفرص وتباينها، ليكون المغرب أول البلدان الإفريقية التي استأنفت بطولتها بقسميها.

ولأن التحدي كان كبيرا استبقت الجامعة كل ما من شأنه أن يُعيد الأمور إلى نقطة الصفر، فقد أطّرت التنافس ببروتوكول صحي صارم يبتغي السلامة للجميع قبل كل شيء بعدما وضعت خطة طريق لتوقيت ومكان المباريات وكيفية التعامل مع أي طارئ، إلا أن الفيروس اخترق عددا من الفرق ومكوناتها.

هذا المعطى أنعش المشوشين الذين ما فتئوا يبخسون عمل الجامعة منذ إعلان الاستئناف ويثيرون الخوف في صفوف اللاعبين والنوادي في كل مرة يعلن فريق إصابة لاعبيه، حتى طُرح مرة أخرى احتمال إنهاء الموسم. غير أن الجامعة خرجت لتثبت قدرتها على تحقيق التحدي الذي رفعته وأنه لا تراجع عنه، بل أكثر من هذا وقفت إلى جانب كل الفرق المصابة وتكفلت بمصاريف العلاج كما تكفلت بأتعاب التنقل والمبيت. وهذا لم يكن ينتظره منها أشد المتشائمين.

فاستمرت المقابلات وارتفع إيقاعها بل إنه نادرا ما حصل أن بقي أجل التتويج معلقا حتى الدورة الأخيرة ليكون من نصيب الرجاء الذي كسب رهان التنافس على لقب استثنائي في موسم استثنائي عرف القائمون على الكرة كيف يدبرونه.

في هذا السياق، أكد الناقد الرياضي محمد المغودي أن استئناف الدوري أحبط محاولة الفوز بالستيلو، وكشف أيضا بؤرة المتربصين بالتنافس الشريف.

وتابع تعليقه قائلا، في تصريح لآشكاين، إن استئناف الدوري والتشويق في اللقاءات الاخيرة زين صورة الدوري المغربي خارجيا، “وعلمنا كيف نتعامل مع الموسم المقبل”.

وأضاف: “استئناف الدوري قوى فينا إرادة التعامل مع الإكراهات. شكرا للدولة المغربية على قرار الاستئناف الذي كان حكيما وشجاعا رغم جائحة كورونا. شكرا لمن آمن من المكتب الجامعي بضرورة الاستئناف، واشتغل بجد لإنجاح هذا الاستئناف وعلى رأسهم فوزي لقجع رئيس الجامعة”.

عن موقع أشكاين.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً