جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

وزيرة الخارجية الفرنسية: الملك محمد السادس لم يرد على اتصال ماكرون…

قلم الناس : متابعة

أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، صباح اليوم الإثنين، عزم بلادها تخصيص مبلغ خمسة ملايين يورو من احتياطي الوزارة لدعم المنظمات غير الحكومية المتواجدة في المغرب، سواء كانت دولية أو فرنسية، للمساعدة في عمليات الإنقاذ بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد وأسفر عن مقتل أكثر من ألفي شخص.

وقالت كولونا في تصريحات لها اليوم، “قررت هذا الصباح صرف 5 ملايين يورو من الأموال الاحتياطية للوزارة لصالح المنظمات غير الحكومية”، فضلاً عن فتح الصندوق المخصص للجهود الخارجية التابع للسلطات المحلية، ما يسمح للأقاليم الفرنسية بتقديم المساهمات المالية، حسبما أكدت كولونا.

أما بالنسبة لاختيار المغرب عدم الرد على اقتراح فرنسا تقديم مساعدتها، أكدت كولونا أن المغرب دولة ذات سيادة وهو من يحدد خياراته، وقد اتخذ قراراً بإعطاء الأولوية لوصول المساعدات من خلال مخاطبة دول معينة كل حالة على حدة، وليس من خلال تلقي مساعدات لا تتوافق مع احتياجاته.

ومع ذلك، تؤكد كولونا مجدداً موقف فرنسا، قائلة: “نظل على استعداد عندما تطلب المغرب على المدى القريب والمتوسط”، كما أشارت إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون تحدث مع الملك محمد السادس، مضيفة “في البداية اتصل الرئيس ماكرون بالعاهل المغربي إلا أن الأخير كان في أحد الاجتماعات، قبل أن يرسل عدة رسائل.

وأشارت وزيرة الخارجية إلى وجود 20 ألف فرنسي في المنطقة المتضررة بالزلزال، وهناك أربعة ضحايا فرنسيين و15 مصاباً، ووفقا لأخر حصيلة أعلنتها وزارة الداخلية المغربية، خلف الزلزال المدمر الذي ضرب عددا من الأقاليم والمدن في المغرب 2122 قتيلاً و2421 مصاباً.

اترك تعليقا