هل فرمل محمد شوكي عملية التنسيق بمكناس؟

قلم الناس :متابعة

Contents
كل التجمعيين يتسائلون عن موقف محمد شوكي المنسق الجهوي لحزب اخنوش، مما يقع داخل الفرع  بمكناس…حالة من الفراغ التنظيمي والتشنج الداخلي تسود مختلف زوايا المشهد بحزب الحمامة  ،كانت اخر فصوله ما حدث خلال دورة أكتوبر الأخيرة ،عندما رفع عضو الاتحادية ورئيس فرع جمعية الحمامة عادل بلحاج  الورقة الحمراء في وجه جواد باحجي رئيس جماعة مكناس ، مطالبا اياه بالرحيل عن تدبير وتسيير شؤون العاصمة الإسماعيلية ،لعدم وفائه والتزامه بما وعد به حزب التجمع الوطني للاحرار المكناسين والمكناسيات خلال موسم الانتخابات  {حسب تصريحه}،وهو الامر نفسه الذي دفع بإحدى المستشارات المنتمية لحزب الحمامة (ا.ز)للانتفاض في وجه الرئيس خلال مداخلتها في الدورة، مؤكدة غياب تواصل الرئيس مع فريقه بالمجلس وكثرة أخطائه وضعف أدائه..صمت رهيب للمنسق محمد شوكي رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب ،أمام هذه الفوضى التنظيمية التي يعيشها فرع الحزب بمكناس منذ انتخابات 8شتنبر 2021، فوضى ينشر غسيلها منذ سنتين وتكشف تفاصيلها خلال كل دورات مجلس جماعة مكناس و على صفحات الفايسبوك،وصلت الى حد مطالبة جزء كبير من فريق  التجمعيين بالاغلبية وكذا فرق المعارضة بسحب الثقة ورفض الميزانية في السنة الفارطة ، وتبادل الاتهامات على مرأى ومسمع كل المغاربة ،كل هذا للأسف الشديد لم يدفع   بمؤسسة التنسيق بجهة فاس مكناس  التابعة لحزب رئيس الحكومة إلى حمل عناء التفكير في هذه “الشوهة ” التي تلاحق الحزب  وتفعيل القانون وايجاد حلول لكل هذه المهازل التي يسجلها حزب التجمع الوطني للاحرار بمداد من الذل والعار على صفحات تاريخ المدينة السلطانية مكناس ، بل بالعكس ما يحدث في مجموعة من المجالس الجماعية بالجهة ،يوضح غياب مؤسسة المنسق الجهوي عن هموم ومشاكل البلاد والعبادة بجهة فاس مكناس ،وانشغالها بالتموقعات الحزبية والصراعات الداخلية و المصالح الشخصية،الامر الذي أضحى يستدعي حسب عدد كبير من التجمعيين ، تعيين منسق جديد للحزب بجهة فاس مكناس ،يتفرغ لحل المشاكل التنظيمية والسياسية للحزب ،عوض النائب البرلماني  محمد شوكي و الخبيرً الدوليً في إدارة الأعمال وتحليل النظم المالية، والمؤشرات الاقتصادية…المشغول بعدة مهام بالمكتب التنفيدي للحزب وبالبرلمان .

كل التجمعيين يتسائلون عن موقف محمد شوكي المنسق الجهوي لحزب اخنوش، مما يقع داخل الفرع  بمكناس…حالة من الفراغ التنظيمي والتشنج الداخلي تسود مختلف زوايا المشهد بحزب الحمامة  ،كانت اخر فصوله ما حدث خلال دورة أكتوبر الأخيرة ،عندما رفع عضو الاتحادية ورئيس فرع جمعية الحمامة عادل بلحاج  الورقة الحمراء في وجه جواد باحجي رئيس جماعة مكناس ، مطالبا اياه بالرحيل عن تدبير وتسيير شؤون العاصمة الإسماعيلية ،لعدم وفائه والتزامه بما وعد به حزب التجمع الوطني للاحرار المكناسين والمكناسيات خلال موسم الانتخابات  {حسب تصريحه}،وهو الامر نفسه الذي دفع بإحدى المستشارات المنتمية لحزب الحمامة (ا.ز)للانتفاض في وجه الرئيس خلال مداخلتها في الدورة، مؤكدة غياب تواصل الرئيس مع فريقه بالمجلس وكثرة أخطائه وضعف أدائه..

صمت رهيب للمنسق محمد شوكي رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب ،أمام هذه الفوضى التنظيمية التي يعيشها فرع الحزب بمكناس منذ انتخابات 8شتنبر 2021، فوضى ينشر غسيلها منذ سنتين وتكشف تفاصيلها خلال كل دورات مجلس جماعة مكناس و على صفحات الفايسبوك،وصلت الى حد مطالبة جزء كبير من فريق  التجمعيين بالاغلبية وكذا فرق المعارضة بسحب الثقة ورفض الميزانية في السنة الفارطة ، وتبادل الاتهامات على مرأى ومسمع كل المغاربة ،كل هذا للأسف الشديد لم يدفع   بمؤسسة التنسيق بجهة فاس مكناس  التابعة لحزب رئيس الحكومة إلى حمل عناء التفكير في هذه “الشوهة ” التي تلاحق الحزب  وتفعيل القانون وايجاد حلول لكل هذه المهازل التي يسجلها حزب التجمع الوطني للاحرار بمداد من الذل والعار على صفحات تاريخ المدينة السلطانية مكناس ، بل بالعكس ما يحدث في مجموعة من المجالس الجماعية بالجهة ،يوضح غياب مؤسسة المنسق الجهوي عن هموم ومشاكل البلاد والعبادة بجهة فاس مكناس ،وانشغالها بالتموقعات الحزبية والصراعات الداخلية و المصالح الشخصية،الامر الذي أضحى يستدعي حسب عدد كبير من التجمعيين ، تعيين منسق جديد للحزب بجهة فاس مكناس ،يتفرغ لحل المشاكل التنظيمية والسياسية للحزب ،عوض النائب البرلماني  محمد شوكي و الخبيرً الدوليً في إدارة الأعمال وتحليل النظم المالية، والمؤشرات الاقتصاديةالمشغول بعدة مهام بالمكتب التنفيدي للحزب وبالبرلمان .