جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

هل تعتمد المجالس المنتخبة بمكناس المقاربة التشاركية في إنجاز برامج العمل؟

قلم الناس : هيئة التحرير

من أساسيات القانون التنظيمي 14ـ113 المنظم للجماعات الترابية،مطالبة المجالس المنتخبة ـ مجلس جماعة ،مجلس عمالة ،مجلس جهة، بتهيئ برامج عمل في السنة الاولى من انتخابهم،وفق مسطرة قانونية تتوخى الحرص على تبني المقاربة التشاركية مع المصالح الخارجية والمكونات الجمعوية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية …لإعدادها بشكل جماعي تتماشى والبرامج الحكومية والمخططات الجهوية ، واستنادا إلى مقتضيات المادة 78 من القانون التنظيمي رقم 14-113 المتعلق بالجماعات ، و كذا المرسوم رقم 301-16-2 الصادر بتاريخ 23 رمضان 1437 ( 29 يونيو 2016 ) بتحديد مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة و تتبعه و تحيينه و تقييمه و آليات الحوار و التشاور لإعداده ، و لا سيما المادة الرابعة منه شرع  رئيس مجلس جماعة مكناس،السيد جواد باحجي   في  إعداد أجندت اللقاءات التشاورية وتنزيل الخطوات الاولى من برنامج عمله الذي سيمتد من 2023 إلى 2027 ، لهذا فالمطلوب منه  توفير الموارد المالية المناسبة،والوعاء العقاري للمشاريع المقترحة ،وتقوية نسيج الشركاء ،و منح فرص لجمعيات المجتمع المدني الجادة والمسؤولة ، للترافع واقتراح أفكار وبرامج ،من اجل إغناء برنامج عمل الجماعة ،ومن جهة اخرى فقد شرع  لأول مرة مجلس عمالة مكناس برئاسة هشام القايد ،بطلب رأي واقتراحات الجمعيات في مرحلة إعداد برنامج العمل،بعدما كان يقتصر على رؤساء المجالس التابعة له والمصالح الخارجية ..،كما ناقش مجلس جهة فاس مكناس برئاسة السيد عبد الواحد الانصاري في دورته الاخيرة لشهر مارس 2022 مشروع برنامج العمل،ليتضح عزم مختلف المجالس المنتخبة بالعاصمة الاسماعيلية الاستجابة لمتطلبات القوانين التنظيمية المنظمة لعملهم وفق اختصاصات كل مجلس على حدا،ورغبتهم في انجاح عملية التقائية هذه البرامج وفق مقاربة تشاركية فعلية وليست مجرد شعارات سياسوية .

اترك تعليقا