لفتيت: حققنا 99 في المائة من برنامج فك العزلة عن العالم القروي

قلم الناس : متابعة

كد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أنه منذ بداية العمل بالاستراتيجية الوطنية للتنمية في المجال القروي، سنة 2017، “جرى إعداد سبعة مخططات عمل جهوية سنوية لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية بقيمة بلغت 49.25 مليار درهم، أي بنسبة 99 في المائة من الميزانية الإجمالية للبرنامج”.

وأشار الوزير إلى أن قطاع إصلاح الطرق قد حظي بالنصيب الأكبر من الاعتمادات المبرمجة، بحيث بلغ حجم الاستثمارات في هذا القطاع حوالي 34 مليار درهم، أي بنسبة 68 في المائة من المبلغ الإجمالي، بينما بلغ حجم الاستثمارات بالقطاعات الأربعة الأخرى نحو 15 مليار درهم، بنسبة 31 في المائة من المبلغ الاستثماري الإجمالي”.

وأفاد لفتيت بأن “مدة برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي، بلغت نهايتها عند متم سنة 2023، لذا يتعين التوقف عند النجاحات التي حققها البرنامج”.
وشدد المسؤول الحكومي على أن “الاستراتيجية الوطنية للتنمية في المجال القروي والمناطق الجبلية، تتمحور حول ثلاثة مكونات”، يتعلق الأمر بـ”التأهيل الاجتماعي من أجل تعميم الولوج للخدمات الأساسية والبنى التحية الاجتماعية والاقتصادية”، ثم “مشاريع ترابية مندمجة ذات طابع اقتصادي وبيئي”، وأيضا “تنفيذ المشاريع الكبرى لفك العزلة وتعزيز الجاذبية المجالية للأقطاب الكبرى والمحطات السياحية والطاقية”.