عمالة اقليم الحاجب تنتظر دورها …في مشاريع وتظاهرات غرفة التجارة

قلم الناس :متابعة

بقلم:ذ-يوسف السوحي

من حسنات المجلس السابق لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس مكناس،تكريسه لسنة حميدة ،تتجلى في تنظيم عدة  تظاهرات وعقد اجتماعات و دورات المكتب والمجلس خارج العاصمة العلمية  والحاضرة الاسماعيلية ،خدمة لمبدأ تكافئ الفرص بين أقاليم وعمالات الجهة، سنة حسنة تساهم في تطوير معدلات التنمية بهذه الأقاليم وكذا البنيات التحتية المناسبة لذلك ،لكن لازالت ساكنة عمالة إقليم الحاجب ومسؤوليها على كل المستويات  ،ينتظرون انفتاح  مجلس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس مكناس على امكانيات ومؤهلات مدن وجماعات اقليم الحاجب  ، ويرحبون بكل سبل التعاون بل ومنفتحون على مختلف مشاريع واقتراحات المجلس ..، لهذا نهمس في أذن الرئيس الجديدة للغرفة ،بأنه أن  الأوان من أجل إنصاف عمالة إقليم الحاجب ،بمشاريع وتظاهرات تجارية وصناعية وخدماتية ،وأن يستثمر كل المؤهلات الفلاحية والصناعية والتجارية والسياحية..،لمختلف مكونات الإقليم حتى  تساهم في خلق قيمة اقتصادية مضافة ورواج تجاري ،يخدم شباب اقليم الحاجب انطلاق من مبدأ الحكامة و العدالة المجالية .

هذا وتجدر الإشارة ،أن مناسبة هذا الحديث جاءت على خلفية  عقد المكتب المسير للغرفة اجتماعه الشهري  يوم أمس الجمعة بمدينة صفرو ،وقد خصص للتداول في مجموعة من النقاط والتي تهم المصادقة على محضر اجتماع المكتب المنعقد بتاريخ 25 ماي 2023 وتتبع تنفيذ المقررات المنبثقة عنه وتتبع تنفيذ المشاريع التي تحملها الغرفة، إضافة إلى مناقشة تنظيم المنتدى المتوسطي للسياحة لسنة 2023 بجهة فاس مكناس.

كما تم تقديم اتفاقية خاصة للشراكة لتنزيل البرنامج الجهوي للتربية المالية للتجار، واتفاقية شراكة مع الجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية، وكذا مناقشة تنظيم تكوين لتجار المواد الغذائية في تدبير المخزون القابل للإتلاف.