خلاصات ندوة افتراضية افريقية: تؤكد على ضرورة خلق مركز اعلامي بيئي أفريقي بالمغرب.

قلم الناس :منابعة

نظمت الجمعية المغربية للإعلام البيئي والمناخ، وجمعية “افكر” للبيئة والتنمية المستدامة بتنسيق مع شبكة الصحفيين الأفارقة من اجل البيئة، وشبكة الاعلام البيئي والتواصل بإفريقيا الوسطى، ندوة افتراضية افريقية يوم2023/03/29حول تيمة ” الصحفيون والباحثون في حوار حول تأثير المناخ في افريقيا”.

لقد كانت الندوة فضاء للنقاش بين الصحفيين والباحثين، بحيث التقت المداخلات جميعها في كون التواصل بين الباحثين والإعلاميين الافارقة جد ضعيف، وتم التأكيد على أن القارة الافريقية، هي اكثر القارات المتضررة بالتغير المناخي وتجلياته: كالجفاف، الفيضانات المفاجئة، انتشار الاوبئة، الاجهاد المائي، وتضرر القطاع الفلاحي الشيء الدي يؤثر بشكل مستمر على الامن الغذائي، وبالتالي على تحقيق الاستقرار الاقتصادي و الاجتماعي بإفريقيا.

واجمع المتدخلون في كون الاعلام البيئي الأفريقي يعاني من عراقيل عديدة لتطوير ذاته: كغياب الدعم، وعدم توفره على نفس الامكانيات التي تتوفر عليها الادوات الاعلامية الاخرى، انعدام وفقر في التكوين في المجالين البيئي والمناخي، وصعوبة الحصول على المعلومة البيئية.

ولقد خلص اللقاء الى التوصيات التالية (والتي ساهم في بلورتها إضافة الى المشاركين، جل المتدخلين الدين ساهموا في اغناء الندوة بأفكارهم واقتراحاتهم):

*العمل على خلق مركز اعلامي بيئي بالمغرب يضم الفاعلين الاعلاميين الافارقة غايته التكوين، التحسيس، والترافع، وخلق قلم بيئي افريقي موحد، يسعى الى نشر الثقافة البيئية في المجتمعات الافريقية، ويدافع عن مصالحها الحيوية.

*ضرورة خلق تواصل مستمر بين المؤسسات الاعلامية البيئية والمناخية الأفريقية، ومؤسسات البحث العلمي الإفريقية والدولية.

*ضرورة استمرار التواصل واللقاءات بين الإعلاميين الافارقة افتراضيا وحضوريا استعدادا لكوب 28بالإمارات.

*توطيد الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمؤسسات الحكومية الأفريقية والمجتمع المدني.

Ad image

لابد من الاشارة انه قبل افتتاح الندوة، نزل على المشاركين خبر كالصاعقة، وهو وفاة زميلنا وصديقنا سيدي “المختار الشيكر” من موريتانيا صبيحة نفس اليوم، وهو الذي أكد قبل اللقاء انخراطه، ومشاركته في الندوة.

لقد وهب نفسه رحمه الله للنضال من اجل النهوض بالإعلام البيئي في افريقيا..

وبهذه المناسبة الاليمة، نتقدم نحن المشاركون بتعازينا الصادقة الى اسرته وعائلته، والى الجسم الصحفي بموريتانيا. انا لله وانا اليه راجعون.

Ad image

 

 

المشاركون:

الصحفيون:

⁻ المغرب: السيد عبد المجيد بوشنفى.

⁻ الكاميرون: السيدة لاين رينيه باتونغو .

⁻ السنغال: السيدة فاتو نيانغ.

⁻ الكونغو برازافيل: السيد راؤول سيميني .

الباحثون:

⁻ المغرب: السيد زبير شاتو (رئيس الجلسة) ، أنثروبولوجي وباحث في علم الاجتماع.

⁻ المغرب: محمد بوليف ، باحث في المجال الزراعي.

– مالي: الدكتور إبراهيم مايغا ، مساعد في معهد التربية الجامعية ، والمدرسة العليا للصحافة والعلوم والاتصالات بمالي.