جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

حصيلة مشرفة للمغرب بألمبياد الرياضيات ببريطانيا

قلم الناس

من نقط الضوء التي تفرزها المناهج التربوية بالمغرب ،والتي تمنح الاطر التعليمية المغربية في كل الاسلاك العلامة الكاملة ،بالرغم من قلة الامكانيات ،هي بعض النتائج المميزة لبعض الطلبة والتلاميذ المغاربة ،في التظاهرات الدولية خصوصا “الاولمبياد “،وهو ما يجعلنا نعتقد جازمين أن النقاش التعليمي والتربوي بالمغرب داخل البرلمان ،هو نقاش سياسي محض وليس علمي، ومناسبة هذا الحديث هو  ما أفرزته النتائج النهائية لمسابقة الرياضية ببريطانيا ،بحيث حاز التلميذ زياد الدين أومزيل من جهة الرباط سلا القنيطرة على الميدالية البرونزية بعد حصده لــ 22 نقطة، في الأولمبياد الدولية للرياضيات التي نظمت من 14 الى 22 يوليوز الجاري بمدينة باث بالمملكة المتحدة.

و حاز الميزة الشرفية كل من التلميذتيْن مريم الخطري (11 نقطة) من جهة الدار البيضاء سطات، وإيناس البوزيدي التيالي (10 نقط) من جهة فاس مكناس، والتلميذين مروان شافي (16 نقطة) وزكرياء أجرعام (12 نقطة) وكلاهما من جهة الرباط سلا القنيطرة.

وقالت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في بلاغ مشترك مع المكتب الشريف للفوسفاط، أن تألق الفريق الوطني المدرسي في الدورة 60 من الأولمبياد الدولية في الرياضيات بحصوله على ميدالية برونزية وأربع ميزات شرف مكن من إحتلال الرتبة 64 عالميا والمرتبة الثانية افريقيا والثالثة عربيا.

 

واعتبر البلاغ  هذه الرتبة “جد مشرفة” في تظاهرة علمية من هذا الحجم، إذ مكنته من تحسين ترتيبه بـــ 9 نقاط مقارنة مع دورة 2018 التي نظمت برومانيا.

 

وشارك في التظاهرة 112 بلداً أي ما يناهز 670 متباري(ة)، وقد شاركت بلادنا بفريق ضم متباريتين وأربعة متبارين حيث جاءت النتائج، على المستوى الفردي.

 

اترك تعليقا