جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

تفاصيل مثيرة في جريمة مقتل الطالب بدر

قلم الناس : متابعة

كشفت تفاصيل جديدة في جريمة مقتل الطالب بدر مساء الأحد بمطعم ماكدونالدز بالدارالبيضاء.

و مثل اليوم المتهم الرئيسي في الجريمة التي اهتز لها الرأي العام أمام محكمة الإستئناف بالدارالبيضاء و المسمى (أشرف.ص) بحضور عائلته و عائلة الضحية.

 

 

 

المفاجأة كانت هو حضور محام عن ضحية حادثة سير وقعت سنة 2018 و أودت آنذاك بشابين كانا على متن سيارة قبل أن تدهسهما سيارة من نوع “بورش كايين” حسب تصريحات المحامي.

و ذكر الأخير، أن المتهم الذي ألقي عليه القبض بالعيون على خلفية جريمة بدر هو المتهم الأول في الجريمة التي وقعت سنة 2018 حسب ما توصل إليه والد أحد ضحايا الحادث.

مصادر حضرت جلسة اليوم كشفت أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء يتابع القضية شخصيا و استقبل عائلات سواء الضحية أو الجاني ، و طمأن الجميع بأن العدالة ستضمن لكل واحد حقه.

هذا و أحالت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أنفا بمدينة الدار البيضاء على أنظار الوكيل العام الملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة ذاتها، اليوم الخميس، 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في قضية قتل الشاب بدر بمطعم للوجبات السريعة في الدار البيضاء.

و تم تكييف الأفعال الإجرامية المنسوبة المشتبه فيهم على أنها تكوين عصابة إجرامية والقتل العمد والسرقة الموصوفة ومحاولة القتل العمد والمشاركة.

وتم تقديم المشتبه فيهم الخمسة بمن فيهم المتهم الرئيسي في حالة اعتقال، ويجري حاليا اخضاعهم للاستنطاق من طرف النيابة العامة في انتظار اتخاذ القرارات القضائية اللازمة في مواجهتهم.

من جهة أخرى، علمت الجريدة، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء إستدعى اليوم الخميس والدة المتهم الرئيسي في قضية جريمة قتل الشاب “بدر” بعين الذئاب.

ومن المنتظر وفق ذات المصادر، أن “يوجه الوكيل العام للملك تهمة التستر عن جريمة القتل لوالدة القاتل الرئيسي بعد الحديث عن قيامها بتحريض إبنها للهروب من المغرب نحو موريتانيا بعد إقتراف جريمته عوض التبليغ عنه”.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد كشف أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بتنسيق ميداني مع نظيرتها بالعيون، تمكنت زوال اليوم الاثنين 31 يوليوز الجاري، من توقيف المشتبه فيه الرئيسي المتورط في قضية الإيذاء والتسبب بشكل عمدي في صدم أحد الأشخاص بواسطة سيارة، مما نجم عنه وفاة الضحية وإصابة مرافقه بجروح.

وقد مكنت المعلومات الدقيقة – حسب البلاغ – التي وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني للفريق المكلف بالبحث من تحديد مكان المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه بمدينة العيون، بعدما كان قد لاذ بالفرار، مباشرة بعد ارتكابه لهذه الأفعال الإجرامية بمرآب للسيارات تابع لمطعم للوجبات السريعة بمنطقة عين الذئاب بمدينة الدار البيضاء.

وكانت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية مدعومة بتقنيي الشرطة العلمية والتقنية قد مكنت، بشكل أولي، من تحديد مكان السيارة المستعملة في ارتكاب هذه الجريمة وحجزها بمدينة الدار البيضاء، قبل أن تقود الأبحاث المتواصلة إلى توقيف المشتبه فيه الرئيسي بمدينة العيون برفقة صهره، الذي يشتبه في ضلوعه في ارتكاب أعمال المشاركة والتستر.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية وتوقيف باقي المتورطين فيها، وكذا الكشف عن خلفياتها ودوافعها الحقيقية، والتي ترجح المسارات الأولى للبحث إلى ارتباطها بخلاف عرضي تطور إلى جريمة مكتملة الأركان.

يشار أن الطالب الضحية يسكن بالعاصمة الاقتصادية البيضاء ،، طالب باحث في السنة الثانية دكتوراه، تخصص كهرو كيمياء وتوليد الطاقة بكلية العلوم والتقنيات في المحمدية.

عن الزنقة 20 بالتصرف

اترك تعليقا