جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

بلاغ شديد اللهجة ل”فيدرالية الآباء” أولياء التلاميذ يهدد بالتصعيد … 

قلم الناس :متابعة

أنوار لمهاية -مكناس

عبرت “الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات واولياء التلامذة بالمغرب” عن تنديدها الشديد بتأخر الحكومة باتخاذ كل الإجراءات والتدابير الكفيلة برجوع التلامذة الي فصولهم الدراسية”.

وطالبت ذات الهيئة، عبر بلاغ لها، وصل “آشكاين” نظير منه، بـ”عدم وضع أطفال قاصرين رهينة مفاوضات أو اختلافات، وضمان حق التمدرس لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل”، داعية الحكومة الى “ضمان الحقوق الإنسانية والدستورية لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل مع تجسيد مقاربة تكافؤ الفرص بينهم والتسريع بحل هذا المشكل قبل فوات الأوان”.

 

مؤكدة عزمها “اتخاد تدابير ترافعية مدنية كواجب من واجباتها ابتداء من تنظيم مسيرات جهوية ووطنية دفاعا عن التلميذات والتلاميذ وأسرهم في القريب العاجل . كما تدعو جميع فروعها الجهوية والإقليمية الى الاستعداد للمشاركة في أي إجراء تتخذه الفيدرالية الوطنية دفاعا عن المدرسة العمومية”.

 

واعتبر الهيئة نفسها أنه “على الجميع احترام تراتبية الحقوق، والتي تجعل حقوق كل الأطفال هي الأعلى في سلم الحقوق، والتي يجب أن تكون هي الأولوية وأن تصان وتحمى من طرف الجميع”.

أصحاب البلاغ أكدوا على أنه يجب “العمل علي تعويض زمن التعلمات الدراسية الأصلية و أعادة النظر في المقرر الوزاري للسنة الدراسية 2023/2024 “، مع “التفكير في آليات الدعم التربوي التي تتناسب مع كل الفئات الاجتماعية المغربية بما فيها الفئة الهشة جدا عموما وتلاميذ العالم القروي والجبلي خصوصا “

داعين كل الأطراف المعنية بهذا الموضوع الى “استحضار الحس الوطني و التفكير في المستضعفين الذين لا ملجأ لهم في التعليم الا المدرسة العمومية”، و”إعطاء المكانة المستحقة واللازمة للأمهات والآباء وممثليهم محليا ووطنيا للمشاركة الفعلية في عمليات الإصلاح لتتبع وضمان حقوق أبناءهم الذين هم أساس المنظومة التعليمية برمتها”.

اترك تعليقا