جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

انعدام الاهتمام بالفضاءات الخضراء بسبع عيون،يطرح أكثر من سؤال .

قلم الناس : هيئة التحرير

يبدوا أن مجلس جماعة سبع عيون في الولاية الحالية ،قد نجح نسبيا في إعداد برنامج عمل للجماعة عكس المجلس السابق ،وإن كنا غير متفقين في طريقة التشاور والاخراج  حول هذه الوثيقة الهامة،والتي يعتبرها القانون التنظيمي 113ـ14 مفصلية في منظومة التنمية ،تتطلب لقاءات تشاورية مع ممثلي الساكنة و المجتمع المدني ومختلف الفاعلين الاقتصادين والسياسين والاعلاميين..، وهو للأسف الامر الذي لم يحدث في المدينة ،ومن الأمور الضرورية التي يجب أن يتضمنها برنامج عمل جماعة سبع عيون خلال الفترة الممتدة من 2022 إلى 2027 ،الاهتمام بالجانب البيئي ،وخلق فضاءات خضراء والاعتناء بالحدائق ..، وهي أمور لا نجد لها صدى بالمدينة ،ويمكن الجزم بأنها اخر ما يفكر فيه المنتخبون ،ومن هنا وجب التدكير بأن المنتزه الوحيد للمدينة مغلق في وجه الساكنة منذ سنوات بسبب دعوى قضائية ،وأن جل المساحات الخضراء سواء بحي السعادة أو حي ليراك أو حي الصفاء أو امام ثانوية اين سينا …،مهمشة وتتعرض للتخريب ،الامر الذي أضحى يستدعي تدخل عاجل من طرف مجلس المدينة لإنقاد ما يمكن انقاده،واخراج تصميم المساحات الخضراء المنجز من طرف المصالح البلدية وقسم التعمير بعمالة الحاجب لحيز الوجود في أقرب الاجال

اترك تعليقا