جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الملك يعفي مدير وكالة مارتشيكا بعد سلسلة فضائح

قلم الناس : متابعة

كما كان متوقعا عين الملك محمد السادس اليوم الخميس، شخصية جديدة على رأس وكالة تهيئة بحيرة مارتشيكا بعد فشل سعيد زارو في إدارتها وإخفاقه في تنزيل كافة المشاريع الإستثمارية بالمنطقة، والتي كان يعول عليها الرفع من النشاط الإقتصادي لإقليم الناظور.

وعين الملك محمد السادس لبنى بوطالب في منصب مدير وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا بدل سعيد زارو الذي لاحقته فضائح في تسيير المشروع الضخم.

وكان آخر منصب شغلته لبنى بوطالب، هو مديرة عامة لشركة الرباط الجهة للتنقل.

وكانت أيام سعيد زارو مدير وكالة تهيئة مارتشيكا معدودة على رأس الوكالة، وذلك بعدما تلقى إشارات قوية تنذر برحيله قريبا بعد تعثر مشاريع كبرى بالناظور و أفريقيا.

مصادر موثوقة لموقع Rue20 ، ذكرت أن اليد اليمنى لسعيد زارو والذي كان يعتبر الآمر الناهي داخل الوكالة غادرها مؤخراً قبل أن يأتي دور زارو.

مصادر مطلعة ذكرت لموقع Rue20، أن عدداً من المشاريع المهيكلة التي تقوم بها وكالة إعادة تهيئة بحيرة مارتشيكا بالناظور، قد توقفت تماماً لأسباب غير معروفة.

ومن بين كبرى هذه المشاريع، إعادة تهيئة مشروع شارع “أوندا”، أو المعروف لدى الناظوريين بشارع 80، والذي بدأت فيه الأشغال منذ سنتين ولم يتم لحدود اليوم فتح الممر البحري الذي تعهد به المدير العام للوكالة ، بالإضافة لغياب مشروع إنشاء ميناء ترفيهي.

سعيد زارو المدير العام لوكالة تهيئة بحيرة مارتشيكا، كان قد صرح في وقت سابق أن المشروع سيكون جاهزا صيف 2021، إلا أن الأمر لم يتم لأسباب غير معروفة.

اترك تعليقا