جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الملك يستكمل تركيبة هيئة الوقاية من الرشوة بتعيين أربعة أعضاء جدد

قال بلاغ صادر عن الديوان الملكي قبل قليل ، أن الملك محمد السادس عين الأعضاء الأربعة للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، الذين يخول القانون المنظم لها لجلالته حق تعيينهم.

وتهدف هذه التعيينات الملكية إلى استكمال تركيبة هذه المؤسسة الوطنية، وتمكينها من النهوض بالمهام التي يخولها لها الدستور، لاسيما في مجالات تنفيذ سياسات محاربة الفساد، والمساهمة في تخليق الحياة العامة، وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وثقافة المرفق العام وقيم المواطنة المسؤولة.

كما تأتي طبقا لأحكام الدستور والقانون الجديد المنظم لهذه الهيئة الدستورية الهامة، واعتبارا لما يتوفر عليه هؤلاء الأعضاء من تجربة وخبرة وكفاءة في مجال اختصاص الهيئة، ولما هو مشهود لهم به من تجرد وحياد واستقامة ونزاهة.

ويتعلق الأمر بالسيدات والسادة عبد السلام العماني؛ ونادية عنوز؛ ودنيا بن عباس الطعارجي، وعبد الصمد صدوق.

كما تفضل الملك بتعيين أحمد لعمومري، كاتبا عاما للهيئة.

ويجدر التذكير أن الملك محمد السادس سبق أن عين بشير الراشدي، رئيسا لهذه الهيئة.

وتضم تركيبة الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها أيضا:

الأعضاء المعينين من طرف رئيس الحكومة:

غيتة لحلو ونعيمة بنواكريم ، و رشيد لمدور وعبد المنعم محسني

العضوين المعينين من طرف رئيس مجلس النواب: أمينة الفكيكي و نور الدين مؤدب

العضوين المعينين من طرف رئيس مجلس المستشارين: رابحة زدكي و عبد الخالق الشماشي.

اترك تعليقا