المجلس الاعلى للحسابات يصدر حكم صارم في حق رئيس جماعة.

قلم الناس : متابعة

بعد جلسات طويلة سبقها بحث وتمحيص من قبل قضاة المجلس الجهوي للحسابات ، اصدر أصدر قضاة المجلس الأعلى للحسابات، أحكاما وصفت ب “الصارمة”، في حق العديد من “كبار المنتخبين” في التجربة السابقة، ضمنهم رئيس جماعة العرائش السابق السيد عبد الاله حسيسن ، وحسب يومية الصباح، أدان المجلس الجهوي للحسابات بجهة طنجة تطوان، السيد عبد الاله حسيسن بصفته رئيس جماعة العرائش السابق، بأداء غرامة مالية ضخمة، حددت في مليار و400 مليون سنتيم.
وصدر الحكم بناء على خروقات تتعلق بملف شركة النظافة، الذي توبع خلاله الرئيس السابق للمجلس نفسه، ومجموعة من كبار موظفي جماعة العرائش. وقضت المحكمة نفسها، ببراءة أربعة موظفين لهم علاقة مباشرة بالملف نفسه.
وكشفت التحقيقات أن مجلس العرائش دفع مبالغ مالية لشركة الأزبال “هينكول”المفوض لها تدبير جمع الأزبال، مقابل خدمات لم تكن تؤديها، وهي الخدمة المتمثلة في غسل الأسواق والساحات العمومية بالمدينة نفسها.
وبرأي مهتمين بالشأن المحلي، فإن الحكم الصادر ضد القيادي التجمعي، يعد الأكبر في تاريخ الجماعة نفسها، الذي يصدر في حق رئيس جماعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.