جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الحكومة تمنع بث المسلسلات المدبلجة وبرامج “الكاميرا الخفية”

قلم الناس : متابعة

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، أنه تم منع بثّ المسلسلات الأجنبية المدبلجة بالقنوات التلفزية العمومية، وإيقاف برامج “الكاميرا الخفية” ابتداء من شهر رمضان القادم، التي تعرضت لانتقادات واسعة من طرف المشاهدين المغاربة حتى باتت على رأس قائمة البرامج الأكثر رفضا لدى المشاهد طيلة سنوات.

وأوضح بنسيعد، أمس الأربعاء 22 نونبر الجاري، خلال رده على أسئلة خلال المناقشة العامة لمشروع ميزانية وزارة الثقافة والشباب والتواصل بمجلس المستشارين، أن  القناة الأولى لم تعد تبث المسلسلات المدبلجة، فيما سيتم تقليص نسبة بثها على مستوى القناة الثانية 2M إلى 6%، وذلك بهدف تشجيع وتطوير السينما الوطنية.

وأكد الوزير أنه تم الاتفاق على اعتماد دفتر تحملات جديد يضمن العودة لتقوية الحوارات السياسية التي تضمن التعددية السياسية، مع تعزيز الحضور القوي للبرامج الوثائقية للانفتاح على التراث الوطني، وكذا الانفتاح على اللغات الأجنبية، مشيراً إلى أنه تقرر توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح والإدارة من أجل دعم خاص للقناة الأمازيغية لتجاوز جوانب القصور في هذا الصدد.

وحسب المعطيات التي قدمها وزير الثقافة والشباب والتواصل أمام ممثلي الأمة، فيصل عدد المغاربة الذين يشاهدون القنوات المغربية خلال شهر رمضان 17 مليون مشاهد، مضيفا “ما شي كل شي كيعبجوهم الانتاج التلفزي المغربي خاصة خلال شهر رمضان حيث تتابين اختيارات المشاهدين بهذا الخصوص”، مؤكدا حرص الوزارة على تقوية مفهوم الصناعة السينمائية لضمان الحضور الوطني على الصعيد الدولي وتحسين الإنتاج.

اترك تعليقا