الأراضي الغير مبنية بسبع عيون تثير تساؤلات المجلس الاعلى للحسابات

قلم الناس : متابعة

وقف رجال المجلس الأعلى للحسابات مؤخرا ،على العديد من الاختلالات والتجاوزات التي همت الضريبة على الاراضي الغير مبنية ،بالعديد من الأحياء والتجزئات السكنية بتراب جماعة سبع عيون،في الفترة الممتدة من 2013 إلى 2023 ،كما سجلوا نوع من التهاون والتقصير في استخلاص هذه الضريبة من طرف مجلس المدينة،لتتحسن بذلك مداخيل الجماعة وتساهم في الرفع من ميزانيتها ،خصوصا في بعض التجزئات التي مرّ على إنشائها أكثر من 20 سنة ولازالت العديد من القطع الارضية فيها غير مبنية ،ونفس الامر ينطبق على بعض البقع في مجموعة من الأحياء العشوائية ،والتي خضعت مؤخرا إلى إعادة الهيكلة .

إن تصميم التهيئة الاخير لم ينجح في  إخراج الجماعة من طابعها القروي ،بالرغم من كونها تصنف ضمن المدن الحضرية الاربعة المكونة لإقليم الحاجب ،وفشل في  القضاء أو الحد من انتشار البناء العشوائي بالرغم من المجهودات المبذولة من طرف السلطات المحلية  ، خصوصا بحي أيت مازوز وأيت يحيا وحي المجاهد ..،كما لم يستطيع للأسف الشديد، مجلس جماعة سبع عيون في التخلص من لعنة المسالك الطرقية الهشة {توفنا } وربط مجموعة من الاحياء  بقنوات التطهير والماء الصالح للشرب.