جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الأحزاب تختبئ وراء الفتيت … وتضحي بشبيباتها بإلغاء اللائحة

كشفت مصادر جد موثوقة  أن التوجه نحو الغاء اللائحة الوطنية للشباب لم يحسم فيه بشكل رسمي، لكن معظم الأمناء العامين متفقون على تحويل لائحة الشباب الى لائحة النساء للرفع من نسبة التمثيلية النسائية بمجلس النواب باستثناء موقف التقدم والاشتراكية الذي يدافع عن لائحة للأطر.

وكشفت ذات المصادر  أن الأمناء العامين للاحزاب باستثناء عبد اللطيف وهبي الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الذي يدافع علنا على مواقفه، يطالبون وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت باتخاذ ما يراه مناسباً دون أن يتحملوا المسؤولية السياسية عن قرار الغاء اللائحة الوطنية.

وأضافت ذات المصادر أن عدداً من الأمناء العامين أخبروا لفتيت أن موضوع اللائحة محرج تنظيمياً لهم داخل أحزابهم ولذلك لن يغامروا بموقف الدفاع عن الإلغاء الذي كان مقرراً خلال انتخابات 2016 قبل ان يتم التراجع عن قرار الغاء ريع اللائحة.

اترك تعليقا