جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“ابن سينا” يتحول إلى برج عملاق .. الهدم مصير البناية القديمة

أطلقت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مباراة لوضع التصور المعماري والدراسات التقنية لبناء المستشفى الجديد ابن سينا بالرباط بكلفة إجمالية تقديرية للأشغال تناهز 2.65 مليار درهم، سيتخذ شكل برج كبير على مساحة تبلغ 11.4 هكتار بعد هدم البناية الحالية.

وقالت الوزارة، في وثائق المباراة التي سيعلن عن الفائز بها يوم 15 أبريل المقبل، إن هذه البناية الجديدة غايتها تجاوز البناية المتقادمة الحالية التي شيدت سنة 1954 من أجل الاستجابة للحاجيات المتزايدة على البنيات التحتية الصحية بالرباط وسلا والنواحي.

واختارت الوزارة المكلفة بالمشروع اعتماد البناء العمودي لجعل المستشفى الجديد ابن سينا علامة بارزة وإشارة قوية في الرباط، حيث ستتجسد هذه الفكرة في بناية حديثة ومعاصرة وكبيرة مندمجة في محيطها الحضري لتكون واضحة من المحاور الرئيسية القريبة لها.

وحين الانتهاء من بناء مشروع المستشفى الجديد ونقل الأنشطة إليه، سيتم هدم المبنى الحالي بالكامل لتتم الاستفادة من مساحة إضافة ستخصص لمنتزه ومساحات خضراء ومختلف مرافق الراحة، فيما ستصل الطاقة السريرية للبناية الجديدة إلى حوالي ألف سرير.

وسيضم المستشفى الجديد بنايات وخدمات عدة، أبرزها وحدات العناية المركزة والإنعاش ووحدة الطوارئ ومركز لغسل الكلى وخدمة الرعاية المستمرة وإعادة التأهيل، إضافة إلى غرفة العمليات والتعقيم والطب النووي والمختبرات والصيدلية. كما ستضم البناية الجديدة مركز التدريب، ومركز البحوث السريرية، ومتحف الطب، ومرآبا للسيارات.

ويعني تشييد بناية جديدة بالقرب من البناية الحالية أن عدداً من الخدمات الصحية سيتم توقيفها، وربما سيتم توجيه المرضى إلى المراكز الصحية الأخرى، إلى حين الانتهاء من البناية العصرية الجديدة التي ستعتمد مواصفات دولية.

ومشروع تشييد بناية جديدة لمستشفى ابن سينا بالرباط يعود إلى سنوات مضت، حيث سبق أن اقترحته وزارة الصحة ضمن برنامجها للميزانية الفرعية لسنة 2016 بغلاف مالي قدره مليار درهم، وكان من المقرر أن تبدأ الأشغال في سنة 2017 لكن ذلك لم يتم ولم يتم تبيان أسبابه.

اترك تعليقا