إسبانيا تخصص حفل ضخم على شرف الملك محمد السادس لتسلم علم الفيفا للتنظيم المشترك لمونديال 2030

قلم الناس: متابعة

ينتظر أن تحتضن العاصمة الإسبانية مدريد بعد أشهر قليلة، حفلاً ضخماً يحضره الملك الإسباني و الرئيس البرتغالي بحضور كل من رئيس الفيفا وعدد كبير من رؤساء الإتحادات الأوربية والعالمية لكرة القدم.

مناسبة هذا الحفل هو تسلم علم الفيفا بعد مصادقة المكتب التنفيذي لذات الهيئة الكروية العالمية، على الترشيح المشترك لكل من المغرب، إسبانيا والبرتغال لتنظيم مونديال 2030.

وتترقب إسبانيا حضوراً وازناً لجلالة الملك محمد السادس، هذا الحفل الذي سيكون بمثابة إلتزام وإنخراط من أعلى هرم السلطة بالمملكة، لإستضافة العالم عام 2030، فضلاً عن جعل هذا الموعد محطة أخرى لتعزيز العلاقات الثنائية المتينة، بين كل من المغرب وإسبانيا و المغرب والبرتغال.

الإنخراط الرسمي للمملكة المغربية منذ خطاب كيغالي، لجلالة الملك الذي عبر خلاله عن رغبة المغرب في التقدم بملف مشترك مع كل من إسبانيا والبرتغال، لتنظيم مونديال 2030، تعزز بتكليف جلالته السيد فوزي لقجع رئيساً للجنة كأس العالم، والشروع في إنجاز مشاريع تخص البنية التحتية والرياضية بالمدن المرشحة لإستضافة هذا الحدث العالمي.

جدير بالذكر، أن الترشيح المشترك لتنظيم مونديال 2030، حسم بشكل رسمي بعد إستبعاد الترشيح اللاتيني المشترك، ويستوجب فقط المصادقة البروتوكولية من قبل المجلس التنفيذي للفيفا، خلال إجتماعه المقبل بزيورخ السويسرية.