جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

أحكاما تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر حبسا نافذاً، في حق شابين من جماهير النادي المكناسي

قضت الغرفة التلبسية بالمحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة، بالحبس النافذ في حق 12 شخصاً، متابعين في ملف أحداث الشغب التي شهدتها مباراة وداد قلعة السراغنة والنادي المكناسي بقسم الهواة.

وأصدرت محكمة قلعة السراغنة، أحكاما تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر حبسا نافذاً، في حق المتابعين بما فيهم شابين من جماهير النادي المكناسي، لتنهي بذلك محاكمة المتهمين، فيما لازال قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش، يبث في قضية شخصين من جماهير “الكوديم”.

وتابعت النيابة العامة المتهمين الـ12، بتهم المساهمة في أعمال العنف أثناء مباراة لكرة القدم، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، والضرب والجرح بواسطة السلاح في حق موظفين عموميين.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة، قد أحال 9 أشخاص على السجن المحلي، فيما تم إطلاق سراح قاصرين، مع إحالة شابين آخرين من جماهير النادي المكناسي على محكمة الاستئناف بمراكش وذلك لعدم الاختصاص.

وعرفت مباراة الوداد الرياضي السرغيني، والنادي الرياضي المكناسي، أعمال شغب وتراشق بالحجارة، حيث تم توقيف واعتقال 14 شخصا، على خلفية الاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال شغب وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة.

وجرى اعتقال 14 شخصا من بينهم قاصرين، على خلفية ارتكاب أفعال إجرامية، تتوزع بين تبادل العنف الجسدي والرشق بالحجارة وحيازة السلاح الأبيض، وهي الأفعال التي أسفرت عن تسجيل خسائر مادية بسيارة للشرطة، علاوة على تعرض موظفي شرطة، وهما رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة ومفتش شرطة، لإصابات جسدية استدعت نقلهما للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

اترك تعليقا