الرئيسية أخبار الجالية جهة الدار بيضاء ـ السطات ستكون أول محطة للتلقيح ضد كورونا.

جهة الدار بيضاء ـ السطات ستكون أول محطة للتلقيح ضد كورونا.

27 نوفمبر 2020 - 12:24
مشاركة

كشف المهندس والخبير بمعهد “باستور” بالدار البيضاء؛ ادريس الحبشي، أن جهة الدار البيضاء سطات ستكون قاطرة التلقيح ضد فيروس كورونا، نظرا لعدد من العوامل المرتبطة أساسا بنسبة تفشي فيروس كورونا المستجد على مستوى مدن هذه الجهة؛ التي وصفها بـ”القلب النابض للاقتصاد الوطني”.

وعَدَّد الحبشي، الأسباب التي ستجعل البيضاء أول جهة للشروع في عملية التلقيح التي أعلن عنها عاهل البلاد، مشيرا إلى أن هذه الجهة تحتوي على أكبر كتافة سكنية، وأكبر عدد من السكان، كما تعرف أكبر عدد من الإصابات بفيروس “كوفيد19″، وأكبر عدد من الوفيات والحالات الحرجة، مردفا أن “الطاقة الاستعابية بمصالح الإنعاش وصلت إلى مرحلة حرجة؛ إلى جانب ارتفاع عدد المصابين من الأطر الصحية الفاعلة”.

وأوضح المهندس في معهد “باستور”، أن جهة الدار البيضاء سطات، تشهد تباين البؤر وطرق العدوى، التي قد تكون سببا في انفجار مناطق أخرى، بحكم حركية الأشخاص والبضائع، مسترسلا “تفاديا لذلك، أعطت الدولة أهمية لهذه الجهة بالذات، دون إهمال الجهات الأخرى، من ناحية الاهتمام”.

وبخصوص موعد الشروع في عملية التلقيح، أشار المتحدث إلى أن “حملة التلقيح يمكن أن تنطلق أواخر الأسبوع الأول من شهر دجنبر، بتلقيح أكثر من 5 ملايين شخص على جرعتين متفاوتتين في الزمن، بمعدل حوالي 100000 جرعة يوميا، عبر 800 نقطة لقاح موزعة بتراب الجهة، من أصل 2889 نقطة على المستوى الوطني، منها الثابت والمتحرك.

وخلص الحبشي، إلى أن تطويق الوباء الذي يعرف انتشارا واسعا؛ ويخلف فواجع مؤلمة لم تستثني أغلب العائلات بالجهة؛ والمهنيين من كل الفئات، خصوصا الأطر الصحية، “يفرض عملا ضخما جدا على جميع المستويات؛ البشريةمنها ،المادية، التشخيصية والعلاجية”، وفق تدوينة للمتحدث المذكور.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً