الرئيسية أخبار الجالية مجلس جهة فاس مكناس يصادق على اتفاقية إحداث منطقة لأنشطة الصناعة التقليدية بسبع عيون،ومشاريع تنموية وعلمية بالحاجب وتاوجطات

مجلس جهة فاس مكناس يصادق على اتفاقية إحداث منطقة لأنشطة الصناعة التقليدية بسبع عيون،ومشاريع تنموية وعلمية بالحاجب وتاوجطات

5 أكتوبر 2020 - 8:52
مشاركة

قلم الناس: هيئئة التحرير

استعرضت ندوة رؤساء اللجان والفرق بمجلس جهة فاس مكناس، اليوم الثلاثاء بفاس، مشاريع الاتفاقيات الجاهزة المتعلقة بالعقد ـ البرنامج بين الدولة والجهة.

ومن المرتقب أن يصادق صباح اليوم  الاثنين مجلس جهة فاس مكناس على  هذه الاتفاقيات  خلال انعقاد دورة  أكتوبر 2020 والمندرجة في إطار العقد البرنامج، منها على الخصوص اتفاقية احداث أقطاب للصناعة التقليدية للمقاولات الصغرى والمتوسطة وإحداث منطقة لأنشطة الصناعة التقليدية بجماعات سيدي حرازم وسبع عيون والحاجب.

هذا وتجدر الاشارة إلى ان المجلس سيصادق على العديد من المشاريع والاتفاقيات التي ستعود على ساكنة جهة فاس مكناس بالنماء،وتساهم في تحريك العجلة الاقتصادية بها ،كما ستعرف مدينة الحاجب وتاوجطات عدة مشاريع واتفاقيات منها:

ـ دراسة اتفاقيات تشمل إعادة تأهيل وانشاء حاضنة للمقاولات ببنسودة وبناء وتجهيز مستشفيات للقرب ومستشفيات اقليمية ببولمان ومولاي يعقوب وتاهلة وتاوجطات.

وعرضت خلال الندوة اتفاقيات تأهيل 19 مركزا اجتماعيا خاصا بالشباب والأشخاص في وضعية إعاقة وخلق ثلاثة فضاءات متعددة التخصصات للنساء وبناء قصر المؤتمرات بفاس وبناء وتأهيل مراكز ثقافية بفاس وميسور وبولمان وصفرو بالإضافة الى برنامج الحماية من الفيضانات بالحاجب.

واطلع رؤساء اللجان والفرق على اتفاقيات متعلقة ببرامج تجميع ومعالجة وتثمين المخلفات الناتجة عن قطاع الزيتون بالجهة والتطهير السائل بالمدن والمراكز القروية الصاعدة وتثنية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات وتأهيل المحاور الطرقية الاستراتيجية للشبكة الطرقية بعمالة مكناس وتأهيل المراكز الحضرية والصاعدة.

كما ناقش الرؤساء اتفاقيات تهم تهيئة المركب الجامعي أكدال بفاس وتوسيع الكلية متعددة التخصصات بتازة واحداث خزانة جامعية بمكناس وإحداث المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالحاجب والمعهد الوطني للعلوم التطبيقية بمكناس ومركب جامعي بصفرو واحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات والمدرسة الوطنية للتدبير الرياضي بافران.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً