الرئيسية أخبار الجالية وزارة الفلاحة تقدم مساعدات للمتضريين من عاصفة “التبروري”

وزارة الفلاحة تقدم مساعدات للمتضريين من عاصفة “التبروري”

16 يونيو 2020 - 22:39
مشاركة

قلم الناس : متابعات

شرعت وزارة الفلاحة والصيد البحري، والتنمية القروية والمياه والغابات، في تفعيل مجموعة من التدابير الحصرية لإنقاذ المناطق المتضررة في جهة فاس مكناس بسبب عاصفة البرد (التبروري) الذي ضربت المنقطة في السادس من يونيو الجاري.

ووفق بلاغ الوزارة، فقد تم استبدال الأشجار التي تم اقتلاعها أو كسرها عن طريق اقتناء وتوزيع الشتلات لفائدة الفلاحين المتضررين و الشروع في إجراءات المعالجة لدعم بساتين الزيتون والورديات والخضراوات. ويتعلق الأمر بالمعالجة عبر مواد لتقويم الآثار، ومواد علاجية ضد الأمراض الفطرية والبكتيرية والحشرات للتخلص من التعفنات الناجمة عن تكسر فروع الأشجار وتدعيم القدرة على التعافي وإعادة نمو الأشجار في الموسمين القادمين.

كما عملت الوزارة على تعزيز وتوسيع شبكة المولدات المضادة للبرد، من خلال مضاعفة المولدات الحالية عبر اقتناء 70 مولدا جديدا لتوسيع الشبكة في الجهة بأكملها والمعرضة لأخطار العواصف.

وستقوم الوزارة أيضا بتشجيع الشباك المقاومة للبرد عبر تدابير تحفيزية مطورة لصالح الفلاحين لتجهيز ضيعاتهم من الأشجار المثمرة بهذا النوع من الشباك من خلال إعانة أفضل ومحددة في الوقت، يتم تكييفها مع معدل التكلفة الحالية للسوق، حيث ستمر من من 40 إلى 60٪، وسيتم تنفيذ هذا الإجراء لفترة محدودة.

كما ستتم مراجعة عرض التأمين الحالي المتعدد المخاطر عبر وضع منتوج أكثر دقة وجاذبية، وبشروط محسنة لفائدة صغار الفلاحين عبر خيارين اثنين؛ أحدهما يغطي تكاليف الإنتاج (باستثناء الحصاد)، والآخر يغطي نصف هذه التكاليف.

في سياق متصل، أعطت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب موافقتها من أجل وضع تدابير مناسبة لتأجيل فترة سداد القروض من ناحية، لفائدة الفلاحين بالجماعات المتضررة؛ ومن ناحية أخرى، منح تسهيلات تمويلية للموسم الفلاحي القادم والتي تستهدف الفلاحين المتضررين.

وتأتي هذه الإجراءات، بعدما قام عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الخميس الماضي، بإذن من الملك محمد السادس، بزيارة ميدانية للضيعات المتضررة بالجهة من أجل الاطلاع على حجم الأضرار المترتبة عن هذه الكارثة وكذا التواصل مع المهنيين.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً